كان إنساناً طموحاً

كان للعلم محب

كان للتاريخ خدن

كان للتوثيق سفر

كان للإعلام صوت

كان قد جرب الإعلام والعلم فحلق

كان في الفكر عميق

كان في القول فصيح

كان في المذياع قدوة

كان للحق نصير وصريح

كان للنقد صبور

كان في التلفاز شمعة

كان في الموجات نبرة

كان للتثقيف جسر

كان للهاوين عون

كان في الأقلام آية

كان ممنوح الوسام

كان موزون الكلام

كان تعشقه الحروف

كان تعجبه المواقف

كان أستاذ الحوار

كان ربان البرامج

كان كشاف المناهج

كان للمسرح عاشق

كان للتمثيل عون

كان مهتما بتاريخ البلاد

كان مشغوفا بأعلام / إعلام الوطن

كان يكتب ويخاطب

كان في الإبداع موهوب، كثير الاطلاع

كان ذواقاً يجيد الاستماع

كان سباحاً وراء العلم والإعلام ماهر

كان سواحاً لأجل البحث والتوثيق ساهر

كان للبعثات سباق مبادر

كان مأموناً نقياً ووفياً

كان لماحاً ذكياً

كان لا يعلم أني سأؤخر وأقدم

كان بالترتيب في سير حياته/

كان قد قال الحقية في (مشيناها) بدقة

(قد مشيناها خطى سوف تدركها النهاية)

كان قد قال شاعر:

“الموت نقاد على كفه / جواهر يختار منها الجياد)

30 / 7 / 2019