خادم الحرمين الشريفين وولي العهد يعزيان أسرة الشبيلي في وفاة ابنهم طلال


الرياض: «الشرق الأوسط»
قدم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع تعازيهما للدكتور عبد الرحمن الشبيلي خلال اتصالين هاتفيين لوفاة ابنه طلال الذي انتقل إلى رحمة الله في العاصمة الفرنسية إثر معاناة طويلة مع مرض القلب، وقد ثمن الدكتور الشبيلي لـ«مقام خادم الحرمين وولي عهده الأمين مبادرتهما المؤثرة» في نفسه وأسرته، ودورها في تخفيف آلامهم، متمنيا لهما طول العمر وسداد العمل، وللفقيد الرحمة والمغفرة، وأضاف بقوله «إن هاتين المكالمتين تجيئان تأكيدا على عمق الأواصر الحميمة بين القيادة والشعب، ووقوفها مع أبناء الوطن في أحزانهم كما هي الداعمة دوما لمشروعات الخير من أجلهم» ودعا الله «أن يديم على بلادنا نعمه الظاهرة والباطنة في ظل هذه القيادة الحكيمة».